• 00905371133725
  • info@hairtransplant1.com

فوائد الكولاجين على الشعر

تم اضافة المقال أكتوبر 23, 2018 وتحت قسم زراعة الشعر للنساء
فوائد الكولاجين على الشعر

الكولاجين هو عبارة عن بروتين أساسي في أنسجة الجسم، ينتجه الجسم بكثرة بشكل طبيعي بحيث يمثل 30% من بروتينات الجسم بشكل عام و 70% من بروتينات الشعر بشكل خاص، و هو من أهم البروتينات الموجودة في الجسم عامة و يتركز في الشعر و الجلد و الأظافر, ليكون هو المسؤول الاول عن مهمة الحفاظ على الجلد و الشعر من التلف و إعطائهم صحة و نعومة و نضارة . لكن من الممكن أن ينخفض إنتاجه تدريجياً مع التقدم في العمر أو بسبب الضغط العصبي أو الحميات الغذاية الخاطئة و كذلك ظهور المشاكل الصحية المختلفة, و من ثم فإن نقصه قد يتسبب في العديد من الآثار السلبية على مظهر الأشخاص الجمالي، فيزيد من تجاعيد الوجه ويتسبب في تساقط الشعر و تلفه. و لهذا فإن المختصين في عالم التجميل قد وجدوا البدائل المناسبة عن الكولاجين الذي ينتجه الجسم وهو كولاجين مصنع يمكن إستخدامه على الشعر و الوجه , لمحاربة المشكلات التي تنتج عن التقدم في العمر .

 

فوائد الكولاجين للشعر

– يساعد الكولاجين على إستمرار دورة حياة الشعرة و الحفاظ على سلامتها, كما يكفل نمو الشعر بشكل صحي و طبيعي تماماً من بدايته وحتى أطرافه، ذلك لأن الكولاجين يحافظ على بصيلة الشعرة نفسها, فيقوم بحميتها من التلف و التقصف و التكسر و الضعف.

– يحمي الكولاجين بصيلات الشعر و يقويها, لتتمكن من مقاومة الضعف و الإنكماش و التساقط و وقف النمو, الذين غالباً ما يصاحبون عامل التقدم في السن .

– كما يساعد الكولاجين في الحفاظ على توازن الهرمونات الذي يقوم الجسم بإنتاجها, مما يؤثر بشكل مباشر على صحة الشعر وتغذيته ونموه، و بالرغم من أن الكولاجين يؤثر على الهرمونات بنسب بسيطة جداً, إلا إنه إذا إختفى من الجسم فإن توازن الهرموانات سوف يختل .

– بالإضافة إلى أن الكولاجين يساهم في تكوين البطانة الداخلية للجهاز الهضمي, فيساعد الجسم على الاستفادة بأكبر قدر ممكن من الطعام الذي نتناوله بشكل يومي، و ذلك لأن أحد أهم الأسباب الرئيسية لتلف الشعر و تساقطه, هي مشكلة نقص الغذاء . و بالتالي فإن نقص الكولاجين سيؤدي إلى عجز الجسم عن إمتصاص المواد الغذائية و المعادن المهمة من الطعام.

– و لعل أشهر فوائد الكولاجين أنه يقلل من ظهور الشيب في الرأس, ذلك لأنه يدعم البنية التحتية لبصيلات الشعر، مما يساعد على الحد من ظهور الشيب.

– و أيضاً فإن الكولاجين يزيد من نمو الشعر و يجعله أكثر سماكة و طولاً, لأنه من البروتينات الأساسية في بناء الشعر, و عندما ينخفض مع تقدم السن يتساقط الشعر و يتلف .

– كما أن للكولاجين القدرة الهائلة على منح الشعر النعومة و اللمعان اللازمان, فيحد من خشونته و تقصفه و تلفه, و يؤثر في النهاية على مظهر الشعر الخارجي و يجعله أكثر صحة و جمالاً .

– و يحارب الكولاجين كذلك الجذور الحرة, التي تؤثر على نمو الشعر و على ملمسه الخارجي، فيساعد الكولاجين على التخلص من هذه الجذور الحرة وبالتالي يظهر ذلك في تحسن نمو الشعر.

 

علاج الشعر بالكولاجين

في الآونة الأخيرة إكتشف خبراء الشعر في عالم التجميل الفوائد المهولة التي يمنحها الكولاجين للشعر, لذلك فإنهم قاموا بإختراع العديد من مستحضرات التجميل و المستحضرات الطبية الأخرى, التي تحتوي على مادة الكولاجين, لتكون صالحة للإستخدام اليومي في البيت, أو الإستخدام في مراكز التجميل على أيدي خبراء و مختصين, و من هذه الإبتكارات :

 

1- المستحضرات الموضعية من كريمات الشعر و الماسكات المختلفة و السيرم و كذلك الزيوت الغنية بالكولاجين، بالإضافة إلى المحاليل الموضوعية المعبأة في زجاجات سهلة الإستخدام, ليتم وضعها على فروة الرأس مباشرة وتدليكها بها.

2- المكملات الغذائية و الفيتامينات, بإعتباها مصدراً ممتازاً لغذاء الشعر, و بالتالي فإنها طريقة جيدة لحصول الشعر على الكولاجين الطبيعي, كما تعوضه ما ينقصه من الفيتامينات و المعادن اللازمة لبنائه, فتعيد إليه النضارة و الصحة, و كذك فإن تناول المكملات الغذائية يفعل نفس الشيئ مع بشرة الجسم ككل .

3- الكولاجين البحري, و هو نوع من الكولاجين يتم إستخلاصه من الكائنات البحرية و من ثم تناوله بعد ذلك على هيئة حبوب أو كبسولات، فيساعد هذا الكولاجين البحري على تدعيم و تقوية الشعر, و كذلك فإن المغذيات المصاحبة له تعمل على تغذية بصيلات الشعر من الجذور و تقوية الشعر الناتج عنها .

4- مستحضرات غنية بالكولاجين, تعمل من خلال وضعها على الشعر و من ثم تعريضه لدرجة حرارة عالية حتى يقوم الشعر بإمتصاصه تمامًا, فيندمج به و يحقق أكبر إستفادة ممكنة منه، وبالطبع لا يمكن إستخدام هذه التقنية إلا على يد خبراء و متخصصين حتى لا يتعرض الشعر للتلف من الحرارة العالية أو حتى الإحتراق.

5- إبر الكولاجين للشعر, هي واحدة من الحلول القوية والفعالة جداً على الشعر, كما إنها تصلح للشعرالذي لم يتم علاجه مبكراً عند بداية ظهور مشكلته، و هي وسيلة جيدة جداً تمكن الشعر من إستعادة صحتة و جماله و لمعانه, و تمنعه تماماً من التساقط أو التلف .

 

مميزات الكولاجين

– إن الكولاجين مادة طبيعية جداً يمكن إسخدامها مع جميع الأعمار, و لمختلف أنواع الشعر.

– يعالج الكولاجين الشعر على مدى قصير نسبياً, فيجعل مظهره صحياً و لامعاً .

– يعالج الكولاجين الشعر من مشاكل التقصف و التكسر .

– يمنع الكولاجين تساقط الشعر نهائياً .

– يجعل الكولاجين الشعر أقوى و أكثف و أكثر نعومة.

– يزيد الكولاجين من سمك الشعر مما يسهل تصفيفه .

– يعزز الكولاجين عملية إنتاج الشعر من البصيلات .

– يحد الكولاجين من شيب الشعر أو ظهور اللون الرمادي بخصله .

– لا يحتوي الكولاجين على مادة “الفورمالدهايد” و التي تتواجد في معظم مواد الفرد .

– لا ينتج عن إستخدام الكولاجين أية آثار سلبية أو أعراض حساسية .

 

حقن الشعر بالكولاجين

لا يتم اللجوء إلى حل الإبر و عملية حقن الشعر بالكولاجين إلا بعد الوصول لحالة متأخرة جداً في مشاكل الشعر, مثل التساقط الكثيف أو الصلع، أي تلك الحالات التي تكون فيها بصيلات الشعر شديدة الضعف, لدرجة أن الشعر بأكمله يتساقط و تقل كثافتة كثيرًا فيصير عاجزًا عن النمو دون أن يتكسر أو يتقصف . لذلك فإن الأطباء يلجأون إلى حل أبر الشعر بالكولاجين هذا و يختارون نوع الكولاجين المناسب لكل شعر و من ثم يقوم الطبيب بتحديد الأماكن المناسبة التي سيقوم بالحقن فيها، مع مراعاة أن يتم الحقن في الأماكن التي سقط منها الشعر فحسب و ليس الشعر ككل, فحقن الشعر التالف و الضعيف بالكولاجين يساعده على التجدد ويعطي تأثيراً  أقوى على جذوره .و تُستخدم في عملية حقن الشعر بالكولاجين إبر خاصة بالحقن في فروة الرأس, لتستطيع إيصال الكولاجين إلى العمق المطلوب و إختراق طبقات فروة الرأس بدون أن تسبب ألماً، و عندما يدخل الكولاجين فإنه يقوم بوظيفتين, أولهما هي القيام بمهمة الكولاجين الطبيعية و هي تحفيز إنقسام الخلايا وتجددها و كذلك حماية بصيلات الشعر و تقوية الشعيرات الضعيفة .أما الدور الثاني فهو تحفيز الكولاجين الخاص بالجسم نفسه, ليتمكن من أداء وظيفته الأساسية.