• 00905371133725
  • info@hairtransplant1.com

تساقط الشعر عند المرأة الحامل

تم اضافة المقال أكتوبر 20, 2018 وتحت قسم زراعة الشعر للنساء
تساقط الشعر عند المرأة الحامل

تعاني العديد من السيدات الحوامل, من التغيرات الهيرمونية الكثيرة التي تحدث لهن خلال فترة حملهن, و هذه التغيرات الهيرمونية قد تؤدي إلى ساقط الشعر بشكل كبير, و الذي قد يستمر إلى ما بعد الولادة . لذلك فإنهن يحتجن إلى معرفة الأساليب المناسبة التي تحد من تساقط الشعر و تساعدهن على الإهتمام به بشكل جيد . لذلك فإننا نسوف نقوم بعرض أهم الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر أثناء الحمل, بالإضافة إلى طرح أفضل طرق حماية الشعر من التساقط أثناء الحمل .

أساب تساقط الشعر خلال فترة الحمل

إن وجود جنين في أحشاء المرأة, يتغذى من غذائها و يبنى من خلال مركبات جسمها, يجعل من الطبيعي جداً أن يحدث لجسم المرأة العديد من التغيرات الهرمونية و التي من بينها تساقط الشعر بكثرة , أو زيادته , و في أحيان أخرى, نموه متعددة في الجسم, و لكن هذه التغيرات لا تدعو أبداً للخوف أو القلق, فهي شائعة و طبيعية جداً عند كل النساء الحوامل, بالإضافة إلى أن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تصحب التغيرات الهيرمونية, فتساعد الشعر على التساقط و منها :

1- التوتر و القلق

إن التوتر و القلق الذان غالباً ما تعاني منهم السيدات أثناء فترة حملهن و حتى بعد الولادة نتيجة التغيرات الفيسيولجية التي تحدث بأجسامهن, يؤدان إلى زيادة إضطارابات الغدد الهيرمونية في الجسم, و التي تؤدي بدورها إلى زيادة تساقط الشعر .

2- نقص التغذية

غالباً ما يؤدي الحمل إلى نقص الفيتامينات و المعادن بجسم المرأة, و الذي يكون ناتجاً عن مشاركة الجنين لها في غذائها, مما يؤثر على صحة شعرها, فيؤدي بطبيعة الحال إلى زيادة تساقط الشعر .

 

3- صحة الشعر

يرجع الأطباء مشكلة تساقط الشعر أثناء فترة الحمل, إلى ضعف صحة الأم بشكل عام, و ليس بسبب الحمل نفسه, فإذا كانت الأم تتمتع بصحة جيدة و ذات بنية جسدية سليمة, فلن تظهر عندها مشكلة تساقط الشعر, كما أن لنوع شعرها دور كبير و مؤثر في تساقط الشعر, فإذا كان الشعر دهنياً فإن جذوره و بوصيلاته تكون ضعيفة جداً, مما يسهل سقوطه خلال فترة الحمل، و ذلك بسبب زيادة إفرازات الغدد الدهنية عند المرأة الحامل.

4- تكسر الشعر

إن الحمل يؤدي إلى إرفاع معدلات “البروجيستيرون”  أو كما يعرف بإسم هرمون الحمل, و هو هرمون يجعل الشعر جافاً جداً, و بالتالي سوف يكون أكثر عرضة للتقصف و التكسر, خاصة كلما تقدمت فترة الحمل, و قد يحدث التكسر في مكان قريب من الجذور مما يجعله يبدو و كأنه تساقط من الجذور .

5- المركبات الكيميائية

إن الشامبوهات و الزيوت غير الطبيعية، المليئة بالمركبات الكيميائة المختلفة, تضر بالشعر أكثر مما تفيده، خاصة مع إفرازات الجسم الطبيعية, التي تنتج بعض التفاعلات الكيميائية، مما يعرض جسم المرأة الحامل إلى حدوث خلل بيولوجي و كيميائي, قد يؤثر في التركيبات الأساسية للشعر فيؤدي إلى تساقطه.

 

طرق العناية بالشعر أثناء الحمل

1- تدليك الشعر بالأصابع لمدة طويلة قبل غسله بالشامبو, لزايدة حركة الدورة الدموية في فروته بشكل يساعد على رفع إنتاجية الشعر و زيادة كثافته .

2- إستخام شامبو طبي, خالي من أي مادة كيميائة, مع ضرورة تغيير نوع الشامبو كل حين و آخر حتى لا يعتاد الشعر عليه .

3- شطف الشعر جيداً بالماء الدافئ بعد غسله بالشامبو, و من ثم إستخدام بلسم الشعر الذي يحافظ على الشعر رطباً و صحياً.

4- دهن الشعر بالكريمات و الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون و زيت جوز الهند و زيت اللوز, الذين لهم تأثير و فائدة كبيرة على الشعر, بالإضافة إلى الحرص على إبقاء فروة الرأس باردة بإستمرار, للتقليل من تساقط الشعر .

5- الحرص على تهوية الشعر بإستمرار و تنظيفة من الرواسب العالقة به , بالإضافة إلى تسرحيه بمفرشاه خشبيه .

6-ل الإبتعاد عن إستخدام المجففات الكهربائية و مكواة الشعر, الذان يساعدان على زيادة تكسير لشعر, و من الأفضل ترك الشعر لأن يجف طبيعياً عن طريق الهواء الطلق .