• 00905371133725
  • info@hairtransplant1.com

الاثار الجانبية لعملية زراعة الشعر

تم اضافة المقال ديسمبر 16, 2017 وتحت قسم زراعة الشعر للرجال
الاثار-الجانبية-لزراعة-الشعر

كل عملية جراحية تتم في جسم الانسان تكون لها مضاعفاتها التي تؤثر بشكل ما عليه حتي و لو كان بسيطا ؛ و لهذا لا تستغرب عندما تسمع عن الاثار الجانبية لزراعة الشعر ، فهي مهما تبدو لك عملية لا تستحق ان تقلق بشأنها لانها ليست بخطيرة و لا تمس اجزاء حيوية في الجسد البشري ، فهذا لا يلغي كونها جراحة سيكون لها تبعيات وخيمة ان لم يتم اجرائها بشكل دقيق و سليم

و لهذا يري الاطباء في مركز زراعة الشعر في تركيا انه من الضروري علي المريض ان يعرف قبلا كل صغيرة و كبيرة عن الاثار الجانبية لزراعة الشعر حتي لا يتفاجئ بها بعد اجرائها ، فعلمه بها سوف يساعد في تفادي حدوثها لانه سيكون قادرا علي اتخاذ الاحتياطات اللازمة

الاثار الجانبية لعملية زراعة الشعر

اولا / نزيف دموي بعد الجراحة

و من الاثار الجانبية لزراعة الشعر التي تتم احيانا و ليس في جميع الحالات ، هو تعرض المريض لحالة من النزيف ، و يظهر ذلك عقب الجراحة ، و لكن الاطباء عادة ما يستطيعون تفادي ذلك الشكل من اشكال المضاعفات عبر اعطاء المريض بعض من الادوية التي تمنع النزيف و تحد من حدوث سيولة في الدم ؛ كما انهم يمنعون اياه من كافة الانشطة التي قد تحفز من حدوث نزيف مثل التدخين و تجرع الكحوليات

ثانيا / تورم في الرأس او الوجه

كثيرا ما يحدث تورم في الرأس و في احيان اخري قد يمتد ليشمل اعلي الوجه ايضا ؛ و هذا الامر معروف جدا عن عمليات زراعة الشعر ، و لكن للاسف ان المرضي لا يتقبلون هذا الاثر بسهولة و خاصة لو طال الامر الوجه هو الاخر

و لكن ما يخفف من وطأة الامر عليهم هو سرعة اختفاء ذلك التورم حيث انه لا يبقي لوقت كثير ، بل انه لا يستمر سوي لبضع ايام علي الاغلب ؛ فهو من الاثار الجانبية الخفيفة لزراعة الشعر

ثالثا / ظهور ندبة بالرأس

ظهور الندبات علي الرأس هي امر اكيد نتيجة للجراحة التي اُجريت ، و قد تكون ممن لا يحتملون رؤية هذا التشوه بالرأس و خصوصا ان الامر سيكون ظاهرا للعيان خلال الفترة الاولي حتي ما ينمو الشعر

فمثلا هناك تقنية مثل الشريحة التي يظل الجرح الناتج عنها بشكل دائم ، و يعتمد الاطباء علي كونه سيختفي وراء الشعر بعدما ينمو و يطول ؛ بينما هناك تقنيات احدث مثل الاقطاف التي تزول ندباتها تماما بعد فترة من اجرائها ، و لهذا هي تروق لاغلب من يفكرون في الخضوع للزراعة

رابعا / الاصابة بعدوي طفيلية

مهما كانت نوع التقنية التي سوف تجريها لزرع الشعر ، فهذا لا يلغي كونها جراحة قد يحدث خلالها اصابتك بعدوي طفيلية سرعان ما تبدأ اعراضها بالظهور علي جسدك ؛ و ربما قد تطول فترة الشفاء منها نظرا لضعف مناعتك

و لكن تظل نسب الاصابة بالعدوي خلال عمليات الزراعة ليست بالعالية ، لانها لا تحدث سوي في حالة تدني مستوي نظافة المركز الذي سيتم به اجراء الجراحة ، و عدم الاهتمام بتعقيم الادوات المستخدمة ، فكل هذه الاسباب تسمح بحدوث العدوي ؛ و لهذا عليك ان تكون دقيقا عند اختيار مركز زراعة الشعر  ، فيجب ان يكون مجهز باحدث الامكانيات و حاصلة علي علامة الجودة لكي تضمن بانه معقم جيدا و انك لن تكون عرضة للاصابة باي عدوي خلال الجراحة

كما يحرص الاطباء علي كتابة انواع فعالة من المضادات الحيوية للمرضي ليتم اخذها بعد العملية تجنبا للاصابة بالعدوي

خامسا / الشعور بالتنميل

الشعور بالتنميل قد يزداد لدي المريض كثيرا بعد الخضوع لزراعة الشعر ؛ و هذا يعود الي التلفيات التي لحقت بالاعصاب الموجودة بالجسم اثناء الجراحة ، و التي من الصعب معالجتها بعد ذلك

و لكن يمكن تفادي الامر و منعه من الحدوث ان كان الجراح الذي سيقوم بالعملية علي قدر عالي من الدقة و الخبرة ، و يعرف جيدا كيف ينتهي من اقتطاف البصيلات و زرعها بدون الاقتراب من الاعصاب او الحاق اي اذي بها